من نحن


مجموعة تطوعية مستقلة، أسسها مجموعة من الناشطين والباحثين الشباب في مدينة الدوحة عام 2015، تعمل على إثبات حضورها في المشهد الثقافي الفلسطيني خارج الأرض المحتلة، وتحرص على دعم ارتباط الشباب الفلسطيني والعربي بالقضية الفلسطينية، والإسهام في دمج الموروث الثقافي الفلسطيني مع الموروث الثقافي العالمي، مستفيدة من التنوع الثقافي لجمهورها ومشاركيها ومتطوعيها.

تستند فلسفة الروزنا على مبدأ لقاء الفلسطينيين من الأرض المحتلة مع الفلسطينيين من خارج الأرض المحتلة. ومن هنا تأتي تسمية المجموعة بـ "الروزنا"، بوصفها النافذة بين البيت والبيت الملاصق له في ثقافة المشرق العربي، والتي شكلت وسيلةً للقاء المحبوب مع محبوبته. وكما يعكس اختيار مؤسسي مجموعة الروزنا لهذه التسمية، الحاجة الماسة إلى فتح نافذة للمثقفين والعاملين في الحقل الثقافي الفلسطيني في الأرض المحتلة وخارجها، لعرض أعمالهم وإبداعاتهم للعالم العربي عمومًا والفلسطينيين على وجه الخصوص، بما يضمن جسمًا ثقافيًا تفاعليًا بين المجتمع الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها.

تركز الروزنا نشاطاتها ضمن مشروعين، وهما: أولًا، مشروع الموسم الفلسطيني، وهو عبارة عن سلسلة من النشاطات الثقافية الفنية، تستقطب فيها الروزنا مجموعة من الفنانين والأدباء الفلسطينيين، سواء من داخل الأرض المحتلة أو خارجها، بغرض تسليط الضوء على أعمالهم الفنية. وثانيًا، مشروع جامعة الروزنا الشعبية، وهو عبارة عن سلسلة من اللقاءات والحوارات المعمقة عن القضية الفلسطينية، تستقطب فيها الروزنا مجموعة من الأكاديميين والصحفيين والنشطاء المتخصصين بالدراسات عن فلسطين، سواء من داخل الأرض المحتلة أو خارجها، بغرض مناقشة مستجدات القضية الفلسطينية في حقول السياسة والاقتصاد والإعلام، وغير ذلك.
من نحن