عبدالله الخطيب


عبدالله الخطيب

كثيرة هي المحطات السعيدة التي يمرّ بها الإنسان، وكثير منها ينقش في الذاكرة من خلال تجربتي في التطوع مع الروزنا قابلت مجموعة رائعة من الأصدقاء، وشاركت في العديد من الفعاليات المتنوعة والمفيدة. أتمنى كل التوفيق للروزنا ومستمر معكم بإذن الله.