فريق المتطوعين


رامي العامودي

كان من الرائع انضمامي لمجموعة مِن الشباب العربي الفلسطيني ممن أتشارك معهم القضية والشتات يتميزون بقدر عالي من الإحترافية، التنظيم وشغف التطوع في سبيل كل ما هو لفلسطين وشتاتها.

فرح دواس

مؤسس سابق

الروزنا هي نافذتي لفلسطين

عبدالله الخطيب

كثيرة هي المحطات السعيدة التي يمرّ بها الإنسان، وكثير منها ينقش في الذاكرة من خلال تجربتي في التطوع مع الروزنا قابلت مجموعة رائعة من الأصدقاء، وشاركت في العديد من الفعاليات المتنوعة والمفيدة. أتمنى كل التوفيق للروزنا ومستمر معكم بإذن الله.

فرح حجاوي

مؤسس سابق

إيماني بأن الشعوب تحيا بثقافتها وتاريخها هو ما جعلني جزءاً من الروزنا وفعالياتها المتنوعة.

محمود دغلس

تجربة التطوع مع الروزنا، خلقت مجال لوجود نافذة ثقافية على فلسطين، وساعدتني التجربة في زيادة معرفتي بفنانين ومؤثرين فلسطينيين من كل أرجاء العالم.

مريم شحرور

شكرًا لمجموعة الروزنا على اتاحتها لنا التطوع، حقاً إنها فرصة رائعة. كنتم أكثر من الأهل في الغربة. أشكركم على هذه المبادرة التي شملت أنواع عديدة من المعلومات عن فلسطين وعن ثقافتها الجميلة.

يافا شحرور

صحيح أن التطوع خلق لروح الجماعة والتضامن في المجتمع ومجموعة الروزنا كانت أكثر من ذلك. جمعتنا على حب الوطن والتضامن معه دائماً. كانت كمدرسة تعلمنا كل ما حُرمنا منه كفلسطينين لاجئين، لم نعش فيها ولم نعرف عنها شيء. شكرًا من القلب على كل معلومة ومبادرة قدمتوها لنا. أسأل الله أن يجمعنا في أراضي فلسطين قريباً.

سارة أبوبكر

من هذه النافذة استطعت ان أرى فلسطين بعين جديدة، مختلفة عن تجاربي السابقة في التطوع. الروزنا هي الرحلة التي نقلتني إلى الوطن ونقلته إليّ.

ربى محمود سلمى

الروزنا عائلة كبيرة أنتمي لها وفكرة نبيلة أسعى نحوها وبصيص مقاومة فكريّة وثقافيّة شبابيّة بوصلتها الأبديّة فلسطين.

فراس عيده

التطوع مع الروزنا هو جزء صغير من حق الوطن علينا كمغتريبن، في التطوع مع الروزنا وجدت ما افتقدته في غربتي حينما غادرت فلسطين.

ابراهيم عبد الجواد

كن رسالة الوطن إلى العالم، ووصية الشهداء والأسرى ومعاناة كل فلسطين إلى شعوب الأرض، وسفير الحب والسلام الذي يُخلق من رحم معاناة الاحتلال إلى عالم الإنسانية، وهذه رسالتي في العمل مع مجموعة الروزنا.

غسان عويس

عضو سابق

أرى في الروزنا وشبابها فلسطينْ، التي تستحق منّا رسم حكاياتِها واستذكار ماضيها وعيش حاضرها واستشراقُ مستقبلَ وطن لم يزدهُ الإحتلال إللّا قُوّة.

هيثم نصار

من أفضل التجارب أن تلتحق بالعمل التطوعي، والانخراط فيه يعد رمزًا من رموز تقدم الأمم وازدهارها. سمحت لي فرصة العمل التطوعي مع الروزنا تنمية مهاراتي الفردية واكتساب احترام الآخرين وتقدير العمل والعطاء. أنصح الجميع بالإنخراط في العمل التطوعي.

آيات عياد

مع الروزنا بتتعرف على تاريخ فلسطين، من خلال مشاركتي احببت وطني اكثر واتعلمت كيف اوصل رسالة عن قضيتي، الروزنا بالنسبة الي عائلتي الثانية اللي بفتخر اني بنتمي الها.

عبد السلام عبد

يسعدني المشاركة في فعاليات الروزنا التي ترسخ في أذهان فلسطيني الشتات حق العودة وحب الوطن. كما شعرت أيضا أن الروزنا ما هي إلا تأكيد على أن الشباب دوما حاملا للهم الوطني رغما عن تقادم الزمان والمكان.

هلا أبو طه

عضو سابق

لأن القضية الفلسطينية ليست حدثًا أو موضوعًا عابرًا نمر به ونمشي، فهي بالنسبة لي موضوع حياة وسعيٌ دائم نحو الكرامة والحرية وهي نبض ينبض فينا من المهد إلى اللحد وحب لا يمكن اقتلاعه.

مالك قريقع

عضو سابق

بدأت معرفتي بالروزنا عام 2016 أثناء تنظيمهم معرض طير حر لأخي الفنان الفلسطيني محمد قريقع ضمن موسمهم الأول، وشاءت الأقدار أن أعود للعمل معهم عام 2017، وذلك لإيماني بالعمل الشبابي الذي وخدمة القضية الفلسطينية بطريقة مختلفة عن المتعارف عليها ومع فريق متميز

ديما الداغستاني

العمل مع الروزنا من أجمل الخبرات التي حصلت عليها في مجال العمل التطوعي. شئ أكثر من رائع أن تكون محاط بطاقة شبابية موهوبة ومبدعة تسعى لتقدم أفضل ما عندها.

زهراء شبانة

الروزنا حضور فلسطيني بامتياز في قطر، حضور برائحة الوطن وحكاياته، والحنين للأرض والناس وفلسطين.

رهام اشتيوي

عضو سابق

الروزنا هي حلم كل فلسطينيي الشتات، في رحلة بحثهم عن جسر يصلهم بالوطن

مجد أبوعامر

أعتقدُ أن "الروزنا" قدمت نموذجًا يُجيب على سؤال: "ماذا يُمكن لفلسطينيي الخارج أن يفعلوا؟"، فهي خلقت مجالًا لتفعيل الهوية الفلسطينية، وربط الجماعة الفلسطينية في قطر ببعضها وبباقي الفلسطينيين في العالم، إضافةً إلى عملها في التعريف بفلسطين وقضاياها أكاديميًا وثقافيًا.

يارا نصار

ممتنةٌ لكوني جزءًا من مجموعة "الروزنا" العنقاء بين المجموعات الّتي قدّمت التُراث الفلسطيني، والّتي صدحت لتُحقّق بفضل نشاطاتها وحضورها وقعًا أعاد تسليط الضوء على التُراث الجامع للفلسطينيين من مُختلف المهاجر، بالخروجِ عن التقليدية، وبالجمع بين الفكر والفن والأدب.

آية العزب

بحكم تواجدي في بلاد الغربة بعيدا عن بلدي فلسطين، كنتُ متمسكة جدا بالتعرف على الحياة هناك، تفاصيل فلسطين وثقافتها، فقررتُ الانضمام للروزنا لأتعرف على بلادي أكثر، وأعرّف مَنْ حولي على بلادي أكثر، وهذا ما سمحته لي الروزنا بنشاطاتها وفعالياتها.