مجموعة الروزنا تشارك في أسبوع مقاومة الاحتلال والأبرتهايد الإسرائيلي في الدوحة


31 Mar
31Mar

شاركت مجموعة الروزنا الشبابية في أسبوع مقاومة الاحتلال والأبرتهايد الإسرائيلي، الذي عقد خلال الفترة من 25 حتى 31 آذار/ مارس 2018 في مدينة الدوحة. وتكمن أهمية هذا الأسبوع في رسالته التي تستند على زيادة الوعي العام بالقضية الفلسطينية وحيثياتها من خلال التركيز على الانتهاكات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين في الأرض المحتلة. وقد تزامن هذا الأسبوع في السنة الحالية (2018) مع مرور 70 عامًا على النكبة الفلسطينية في عام 1948.

بدأ هذا الأسبوع؛ الذي أشرف على تنظميه مجموعة شباب قطر ضد التطبيع بالتعاون مع نادي فلسطين في معهد الدوحة للدراسات العليا ومجموعة الروزنا الشبابية ومركز كتارا للفن، بمعرض ملصقات من الذاكرة العالمية، لحملات تضامنية مع الشعب الفلسطيني من أنحاء العالم، تحت عنوان "الفن والمقاومة". وقد تلى معرض الصور حلقة نقاشية عن "أهمية الفن كأداة للمقاومة" تضمنت مشاركة من الفنان عماد حجاج وهو كاريكاتير أردني عرف بدعمه للقضية الفلسطينية والفنان التشكيلي والمصمم الرقمي حيان منور الذي عرف بتجسيد معاناة الفلسطينيين بلوحاته.

وقد صرحت مجموعة الروزنا الشبابية بأن مشاركتها في أسبوع مقاومة الاحتلال والأبرتهايد الإسرائيلي تأتي ضمن اهتمامها بانخراط وتمكين التفاعل بين الشباب الفلسطيني والعربي كناشطين فاعلين في الدفاع عن القضية الفلسطينية من خلال تشجيعهم على المشاركة في الشؤون الشبابية العامة.

يذكر أن الاسبوع اشتمل على مجموعة من الفعاليات من بينها ورشة قدمها الناشط الفلسطيني زيد الشعيبي في معهد الدوحة، بالإضافة إلى محاضرة بعنوان "كيف يسافر الفلسطيني؟" في معهد الدوحة للدراسات العليا، ومحاضرة للناشط أليكس دي ياغر بعنوان "دروس من جنوب أفريقيا لحملة BDS" في جامعة جورجتاون في الدوحة، ومحاضرة للباحثة دانا الكرد حول "المقاطعة الأكاديمية" في جامعة جورج تاون، ومحاضرة للدكتور محمد مرقطن بعنوان "جواسيس في الأرض المقدسة" في منتدى العلاقات الدولية في كتارا، وانتهاءً بعرض فيلم "لما شفتك" للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر، في مركز الفن – كتارا.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.