مجموعة الروزنا الشبابية تستضيف البروفيسور حميد دباشي


05 Jan
05Jan

استضافت مجموعة الروزنا الشبابية البروفيسور في جامعة كولومبيا حميد دباشي، وذلك للحديث عن السينما الفلسطينية من حيث النشأة والتطور، وذلك يوم السبت 5 كانون الثاني/يناير 2019 في معهد الدوحة للدراسات العليا، وبحضور طلبة جامعة الروزنا الشعبية.

وتخلل المحاضرة عرضا لفيلم "3000 ليلة" للمخرجة مي المصري، والذي يسلط الضوء على معاناة الأسيرات الفلسطينيات داخل السجون الإسرائيلية، حيث يروي قصة واقعية لأسيرة فلسطينية تضع مولودها الأول في سجن إسرائيلي، فتواجه أصعب التحديات من أجل حماية ابنها والحفاظ على بصيص من الأمل.

وقال البروفيسفور حميد دباشي بأنه وبالتركيز على تجربة سجن النساء التي تتعرض لها الفلسطينيات، فإن المخرجة مي المصري نجحت في تفسير سياسة عنف السجون وفقا للنوع الاجتماعي، وهذا ضروري لفهم كيفية مواجهة الجسد للعنف الذي تستخدمه الدولة في التحكم ومراقبة الأسيرات.  

وقال الطالب في جامعة الروزنا الشعبية مجد أبو عامر بأن فيلم "3000 ليلة" نجح في إيصال رسالة ومعاناة الأسيرات الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية، وأنه فيلم من المهم عرضه خارج إطار فلسطين، وأضاف بأن المحاضرة كيف ثرية جدا حيث ناقش الدكتور دباشي مع الطلبة تاريخ السينما الفلسطينية، وأجاب عن وجود سينما فلسطينية بالأساس.

وقالت مجموعة الروزنا الشبابية إنّ عروض الأفلام وتنظيم الندوات والمحاضرات هي من ضمن أولويات الروزنا، التي تؤمن بأهمية دعم ارتباط الشباب بقضيته الوطنية من خلال البوابة الفكرية والأكاديمية، وأن عرض الفيلم يأتي ضمن سلسلة الفعاليات التي تعقدها جامعة الروزنا الشعبية التي تُعنى بالدراسات المتخصصة حول القضية الفلسطينية، وتسعى إلى تطبيق التعليم التشاركي والمعرفة النقدية كمنهج تدريسي وتعليمي في كافة المحاضرات وورش العمل التي تنظمها.

ومن الجدير بالذكر أن هذه المحاضرة تأتي ضمن فعاليات جامعة الروزنا الشعبية التي تضم طلبة من مختلف الفئات العمرية للمقيمين في الدوحة، حيث انطلقت أولى فعالياتها 3 تشرين الثاني/نوفمبر2018 ومستمرة حتى أيار/مايو 2019.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.