عرض فيلم "خارج الإطار: ثورة حتى النصر"


27 Feb
27Feb

عرضت مجموعة الروزنا الشبابية بالتعاون مع نادي فلسطين في معهد الدوحة للدراسات العليا، فيلم "خارج الإطار: ثورة حتى النصر Off Frame: Revolution Until Victory" للمخرج مهند اليعقوبي، وذلك مساء يوم الأربعاء الموافق 27 شباط / فبراير 2018 في مقر معهد الدوحة للدراسات العليا.

ترتكز فكرة الفيلم على تعقّب أرشيف أفلام أنتجت بين فترة الستينات والسبعينات، توّثق النضال والثورة الفلسطينية المعاصرة لاستعادة الأرض، حيث اجتهد اليعقوبي على جمع مقاطع تتكون من صور وفيديوهات مبعثرة وتعرض لأول مرة من أفلام لسينمائيين عرب وغربيين أنتجت مع تأسيس وحدة أفلام فلسطين كجزء من منظمة التحرير الفلسطينية. ويشار إلى أنّ هذه الوحدة أنتجت أكثر من 60 فيلمًا سينمائيًا، وأسست أرشيف الفيلم الفلسطيني عام 1967، الذي كان أرشيفًا للسينما السياسية التي وثقّت سنوات النضال الفلسطيني وشكلت حينها مرحلة تأسيسية لما عرف لاحقًا بـ "سينما الشعب"، لكن هذا الأرشيف كان نصيبه الضياع والتلف بفعل الاجتياح الإسرائيلي لبيروت عام 1982.

بدأ الفيلم بصورة ثابتة لطفل فلسطيني ينظر إلى المدى البعيد نحو أرضه، وكأنه يعيد الحياة لمشاهد قديمة من التاريخ الفلسطيني، ومنها ينطلق الفيلم في عرض مشاهد سينمائية من القدس في عهد الانتداب البريطاني، وسياسة اضطهاد اليهود في أوروبا الشرقية، ويمرّ الفيلم على محطات عديدة مثل: معركة الكرامة والحرب الأهلية في لبنان، وانتهى بالوصول إلى نتيجة وصلنا إليها بتراجع النضال الفلسطيني بوصول السلطة الفلسطينية إلى فلسطين ضمن اتفاق أوسلو.

وأشار مخرج الفيلم الذي شارك في الجلسة النقاشية عبر سكايب، أنه هدف إلى سدّ ثغرة في الذاكرة الجماعية، مما يجعل من الماضي عنصرًا هامًا لتحليل حاضر السينما الفلسطينية، وذلك يمثل غايته بجمع وتوثيق ونشر ما تبعثر من أرشيف الثورة الفلسطينية. ويضيف أنّ الفيلم يتناول الثورة الفلسطينية وعلاقتها مع السينما وأهميتها في دعم الثورة، وهو يعتقد أنّ البحث عن السينما كان يعني البحث عن الثورة ذاتها.

وقالت مجموعة الروزنا الشبابية أنّ سلسلة النشاطات الفكرية التي تقوم فيها بعرض أفلام ومراجعة كتب وتقديم ندوات حول النضال الفسطيني، هي من ضمن أولوياتها التي تؤمن بأهمية دعم ارتباط الشباب بقضيته الوطنية من خلال البوابة الفكرية والأكاديمية.

ويجدر الإشارة أنّ دانا علوان ومجد حمد شاركتا في الجلسة النقاشية بعد عرض الفيلم. تلاها حوار مفتوح وأسئلة من الحضور.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.