جامعة الروزنا الشعبية تعقد أولى محاضراتها في الدوحة


03 Nov
03Nov

عقدت جامعة الروزنا الشعبية أولى محاضراتها التي قدمها الكاتب والباحث الأكاديمي الفلسطيني خالد الحروب بعنوان "لمحة تاريخية حول القضية الفلسطينية"، وذلك يوم السبت الموافق 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 في معهد الدوحة للدراسات العليا، وبمشاركة 25 طالبا مقبولا في الجامعة الشعبية.

وقال المحاضر خالد الحروب إنّ "من واجبنا الوطني والأخلاقي والإنساني أيضًا أن نقرأ بإصرار تاريخ الصراع مع الصهيونية ومراحله منذ البداية وحتى الآن، وأن نبقي ذلك التاريخ حيًا ومُعلِمًا للأجيال الجديدة حتى لا تخبو عدالة القضية ولا جذوة النضال من أجل التحرير وإن طال الزمن، خاصةً وسط ازدحام القضايا التي تعصف بالمنطقة وتريد أن تهمش فلسطين وقضيتها"، وأثنى الحروب على هذه المبادرات التي تأتي لتذكّر الجميع بأن القضية الفلسطينية محطّ اهتمام في الخارج.

وقالت الطالبة في جامعة الروزنا الشعبية صفاء جابر بأن مشاركتها تأتي من إيمانها العميق بأهمية الوعي السياسي والثقافي في إيصال القضية الفلسطينية وحيثياتها إلى أكبر عدد ممكن من المجتمع المتواجد في الدوحة، وأن الروزنا اليوم استطاعت أن تجمع طلابا من ثقافات مختلفة متعطشة للمعرفة أكثر عن  القضية الفلسطينية.

وقالت اللجنة المسؤولة عن "جامعة الروزنا الشعبية" إنّ هذا اللقاء مع الحروب يأتي ضمن افتتاح الروزنا لجامعة فلسطينية تُعنى بالدراسات المتخصصة حول القضية الفلسطينية، وتسعى إلى تطبيق التعليم التشاركي والمعرفة النقدية كمنهج تدريسي وتعليمي في كافة المحاضرات وورش العمل التي ستنظمها.

يُشار أن اللجنة المسؤولة قبلت 25 طالبًا من أصل 55 طالبًا تقدموا للمشاركة في الجامعة لهذا العام، وتم قبولهم على أساس الإيمان بفكرة العمل التطوعي، والالتزام بحضور جميع اللقاءات، إضافة إلى طبيعة الإجابة على الأسئلة التي وردت في نموذج التسجيل.

ومن الجدير ذكره أن محاضرات جامعة الروزنا الشعبية مستمرة حتى شهر أيار مايو العام القادم بسلسلة من المحاضرات الخاصة بالقضية الفلسطينية ومجموعة من المحاضرين والأكاديميين الفلسطينين والعرب.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.